اللذة

اللذة

أمضيت أياماً أفكّر في معنى اللذة, و ما السبب فأن أهل الطاعة يتلذذون بأعمالهم و يروا ألا أنعم منهم في هذه الدنيا, في حين أهل المعصية بالمثل و يعتقدوا نفس أعتقاد أهل الطاعة!!
و ماهو سر وراء المتعة التي تُلحق لذة الطاعة و ما السر كذلك وراء الحسرة التي تُلحق لذة المعصية ؟!!
في حين أن كلا اللذتان ممتعة وقت حصولها !! فألهمني الله كتاب يبيّن لي الغموض .. فتعالوا لنرى ما قال ابن القيم الجوزيّة_ رحمه الله_ في كتابه روضة المحبيين و نزهة المشتاقين,, 

( و إذا عُرف أن لذات الدنيا ونعيمها متاع و وسيلة إلى لذات الدار الآخرة ولذلك خُلِقت كما قال النبي _صلى الله عليه و سلم_ :  ”الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة” فكل لذة أعانت على لذات الدار الآخرة فهي محبوبة مرضية للرب تعالى, فصاحبها يلتذ بها من وجهين: من جهة تنعمه وقرة عينه بها, ومن جهة إيصالها له إلى مرضاة ربه وإفضائها إلى لذة أكمل منها, فهذه هي اللذة التي ينبغي للعاقل أن يسعى في تحصيلها, لا اللذة التي تُعقبه غاية الألم وتفوت عليه أعظم اللذات, ولهذا يثاب المؤمن على كل ما يلتذ به من المباحات إذا قَصد به الإعانة والتوصل إلى لذة الآخرة ونعيمها, فلا نسبة بين لذة صاحب الزوجة أو الأمة الجميلة التي يحبها وعينه قد قرت بها, فإنه إذا باشرها والتذ قلبه وبدنه ونفسه بوصالها أُثيب على تلك اللذة في مقابلة عقوبة صاحب اللذة المحرمة على لذته, كما قال النبي _صلى الله عليه و سلم_ : ” وفي بضع أحدكم أجر” قالوا: يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: “أرأيتم لو وضعها في الحرام أكان عليه وزر؟” قالوا: نعم. قال: “فكذلك إذا وضعها في الحلال يكون له أجر”. واعلم أن هذه اللذة تتضاعف وتتزايد بحسب ما عند العبد من الإقبال على الله وإخلاص العمل له والرغبة في الدار الآخرة, فإن الشهوة والإرادة المنقسمة في الصور اجتمعت له في صورة واحدة, و الخوف و الهم و الغمالذي في اللذة المحرمة معدوم في لذته, فإذا اتفق له مع هذا صورة جميلة ورزق حُبُّها و رُزقت حُبَّه و انصرفت دواعي شهوته إليها, و قصرت بصره عن النظر إلى سواها ونفسه عن التطلع إلى غيرها فلا مناسبة بين لذته ولذة صاحب الصورة المحرمة وهذا أطيب نعيم ينال من الدنيا, وجعله النبي ثالثَ ثلاثة بها ينال خير الدنيا والآخرة وهي: قلبٌ شاكر, ولسانٌ ذاكر, و زوجةٌ حسناءُ إن نظر إليها سرّته, وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله, فالله المستعان. ) 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s