انسانية

قاضي الخطيئة

في مدينة الخطيئة
بالكاد يتنفس القاضي الحياة بلا قضايا..
و لا يستوي بين يديه
إلا الجاني و المجني عليه..
فكلٌ لديه محامِيه و أدلته و شاهد يصف الحدث بدقة..
كلهما يتنفس أمام القاضي بحرارة ظلم الآخر
فلا فرق بينهما تماماً..
تأخذ القضية شهوراً و أعواماً،،
و مثلها ـ في نفس الوقت ـ
ألف قضية..

|| عبدالمجيد بن عفيف ||

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s