Uncategorized

شكراً لا تكفي لبيت العدسة

كم هو رائع أن ينتهي يومك و أنت منهك تماماً!!

الخميس
 ٢٢/ديسمبر/ ٢٠١١م
٢٧/محرم/١٤٣٣هـ

هذا اليوم هو اندماج رائع بين نهاية عام ميلادي و بداية عام هجري، و الأكثر روعة أن تأخذ جرعة ضخمة من الجمال،، المتجسد في اجساد مثلنا تماماً،، إلا أن ضوءها تجاوزها ليعم أرواح ثمانين شخصاً أو يزيدون..

حفل بيت العدسة الفوتوغرافي الثالث، هو لوحة فنية راقية تحكي لنا معنى الفن.
تحكيه لنا بوجهات نظر أدمنت الفن، حتى أصبح كل منهم يستشعر روعته فيعجز اللسان عن وصفه.

المنظمون و المُتحدثون في الحفل كانوا نسيج رائع، تفننوا في حياكته، لنستمتع بتداخلهم و تنقْلهم، لنستشعرها سيمفونية تنقْلُنا بين هدوء و صخب، بين الشجاعة و الخوف، بين الألم و الأمل،، ليُشعلوا نشوة الإندماج معهم..

متحدثون، حوّلوا القاعة الراكدة، إلى سينما متنقلة.. فتارة نجد أنفسنا بين وميض ضوء مزعج و تارة بين ظلام دامس يرسم بين عينه فلكاً من الروائع الربانية المضيئة.. كأنها أرواح طاهرة..

و فجأة ننتقل لمسرح جريمة، مليء بالدماء، و الجثث المتعفّنة.. فينقلنا آخر لأجواء طاهرة، نتنفس الغروب على أصوات الغوالق( الشتر ) الحالمة في الحياة..

خيال ( هادي ) سرق واقعنا.. و تنقلات ( رنده ) كشفت لنا إمكانية الخروج من الحزن إلى الأفراح..

مشاعرنا باتت بين الأمل و الألم،، نتنقْل بينهما بهدوء، لنرتقي إلى الفن، الذي لن نستوعبه أبداً لإندماجنا فيه..

أود الإطالة و الاسترسال في حكاية تضاهي كل الحكايات.. إلا أن بعض الحوادث لا تُحكى بالحروف..

شكراً بيت العدسة، شكراً أيها الأرواح المضيئة..

عبدالمجيد بن عفيف

Advertisements

6 thoughts on “شكراً لا تكفي لبيت العدسة

  1. شكرا لك اخوي عبدالمجيد … على كلماتك الاكثر من الرائعة اللي زادتني حماس .. شكرا لكم لحضوركم لولا الله ثم حضوركم ماكنا قادرين على تقديم ماقدمناه لكم .. وان شاء الله نستفيد من أخطائنا في هذا الحفل .. ونبرز لكم الافضل

    أمجد مدخلي

    إعجاب

  2. وشكرًا لك أيها الرائع .. 🙂

    ربما كما ذكرت .. بعض الحوادث لاتُحكي بالحروف ..
    إلّا أن إحساسك, وما بين السطور .. وصل إلينا تمامًا .. 🙂

    سعيدة بحضورك .. سعيدة بحروفك ..
    وسعيدة لكوني أحد أفراد هذه العائلة التي تزداد جمالًا يومًا بعد يوم ..

    تحياتي لك ..
    رندة بدوي

    إعجاب

  3. الشكر لتواجدك آنسة رندة،،

    متيقن تماماً أننا عدنا بشعور رائع ممتلء بنشوة الفن،،

    شكراً لرسالتك عن الفن في الحفل،
    أتحفتنا، و أثرتي مفاهيم الفن في أذهاننا،
    الفن الذي لا تخلو حياتنا من روعة لمساته..

    شكراً لكِ بقدر جمال الفن..

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s