Uncategorized

فوضى انتقاليّة..!

الساعة ١٢:١٠.٤٤

تاريخ ٢٠١٣/٨/١٢ 
يوم الإثنين

في ديوانية الأصالة ( زيارتي الأولى لها )
أُفكّر بجدية و بهَم ثقيل، لم أُصاب به من قبل أبداً،، 
سأبدأ أكتب مايدور في نفسي من حديث:
سويعات و أعود للعمل الصيفي في شركة سدكو كمحاسب متدرب، بعد إجازة عيد الفطر.. و ستكون آخر فترة عمل لي في الإجازة، سأتوقف عن العمل يوم ٢٤ أوغسطس، لأعود إلى دراسة فصلي الآخير في الجامعة…!
ويح الأيام..! تسرق بعضها بعضاً منّي، و لا استطيع إدراكها..!
تتوالى النهايات، أشعر بأني أكبر أسرع من ذي قبل..!
سأنتقل لحياة جديدة رُبما عمل، ابتعاث، زواج، توجّه مختلف… لا أعلم كيف ستسير كل هذه الأمور..!
كل ما أعلمه أني على نهاية مرحلة من حياتي تُشكّل حياة كاملة بحد ذاتها..
الفترة الجامعية علمتني الكثير، انتقاء الأصدقاء، معاملتهم في قاعات الدراسة و معاشرتهم في السفر..!
اتخاذ قرار التخصص، الجدال لحذف أو إضافة مادة، دكتور لا يبتسم و آخر يحب سماع الضحكات،، أن تكون صريحاً لدرجة أنك تُفاجئ وكيل الكلية.. أن تكون لطيفاً لدرجة أن يرسلك الدكتور لشراء قطعة لسيارته من الوكالة..!
أن تتغير أفكارك و توجهاتك،، أن تبني حياة وسط حياتك، أن تشذ عن البقية، أن تهاجم أن تصمت أن تبكي أن تضحك كالمجنون ساخراً، أن تلد الجامعة لك أخاً و تسرق آخر…! أن تُقرر ” لن أُصادق أحداً ” و بعد أيام تُصاحب كل من في القاعة و تسافر مع آخرين.. !
حياة غريبة فِعلاً، مثيرة جداً..!
لكن ماذا ستلي هذه الحياة..!
ماذا بعد..!
الإبتعاث أقرب القرارات إلى قلبي، و أثقلها عندما أتذكر أُمي..!
العمل أمر ممل للغاية سيجعل مني شخص جاد روتيني، و سأستفيد شيئاً من الخبرة و كثيراً من المال..!
الزواج…! أمرٌ مُبهم، كل ليلة أزداد يقيناً بأنه أصعب قرار و يحتاج لعمرٍ كامل آخر لأتخذ فيه قرار..!
الحياة بدت مُبهمة أكثر عندما أقتربت من النهاية.. و بدت أصعب مما كنّا نتوقع..!
تحتاج لقرارات صارمة، و حكيمة في ذات الوقت..! ولست بصارم و لا حكيم..!
خطوة إلى الأمام أعادتني كالطفل، كالجاهل، كالمريض بالزهاير.. و كأن حياتي بدت الآن، و كأن عمري بدأ بالتراجع بشكل متسارع جداً لأفتقد كل حكمتي و كل تحليلاتي وكل ما جمعته من بقايا تجاربي..!!
لا أفهم ما يحدث تحديداً، ربما هذا احساس أول لحظة في تصور الحياة القادمة..! لا أعلم…
الفوضى تُحْدِثُ فيني فراغاً هائل، و ضجيج مزعج، لا أعلم،، كل مافيني يتحدث و الكل يصرخ و الكل صامت،، لا أفهم من هُم و لا ما يفعلونه بي..! 
هل يحاولون أن يفزعوني من الحياة و هم في الحقيقة يمزحون..! أم يحذروني من شيء ما..! أم هي عادتهم عندما أصغي لهم..! لا أفهم….
احتاج لشيء يسرقني من تفكيري هذه اللحظة، و يبعدني عن ذاتي قليلاً..
احتاج لأي شيء فعلاً..!
عبدالمجيد بن عفيف
الساعة ١٢:٤٩:٥٨
تاريخ ٢٠١٣/٨/١٣ م
يوم الثلاثاء
انتهى..!
Advertisements

7 thoughts on “فوضى انتقاليّة..!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s