Uncategorized

وجع الحياة

وجع الحياة

بدايةً، سأتحدث عن الروح، تلك الأزلية الأبدية، منذ ولادتها بـ كن فيكون و كتابة تفاصيل تنقلاتها من حياة ما قبل الدنيا ( التكوين ) و حياة الدنيا ( الغُربة ) و حياة مابعدها ( الحِكمة ). فإذاً الروح مابين ثلاثة مراحل و أقصر مرحلة ( و نُلْزم بوصفها بذلك منطقياً ) مرحلة الغٌربة أو مرحلة الحياة الدنيا، و هي موضع حديثي و جدلي الدائم مع ذاتي. فالشقاء المُلازم، و خطة القدر القاسية لها، و لحظات إحتضارها في إتخاذ قرارتها، بدايةً من قرار التجربة الأولى لأي شيء و نهاية بلحظة إحتضار الروح لمولاها.. أستلزمت عليَّ لأن أدخل في شكوى عارمة و مناجاة أوجهها لله دوماً: رحمتك يارب أعظم من أي شي، أين هيَّ من شقائي و من شقاء عبيدك في أمصار الأرض من فلسطين و سوريا؟! . لأنتهي دائما و أبداً بأن هناك حكمة تعلمها أرواحنا و تجهلها أفهامنا، فنتقلّب فيها حتى تُهديك روحك خيط من خيوط الطمأنينة الممزوجة برحمة الله لأكتب هذه الخاطرة ماقبيل الفجر بدقائق..
أبدأ بأن بموقف لا يُنسى أبداً، شكوت الله رحمته، أين هي! و سألت الله أن يتلجى لي لأراه، و أسأله، كنت أحتاج لرؤية عينيه فحسب، ففيها جوابي.. كان ذاك الموقف، عندما أقترب موعد ولادة أختي قبل خمسة أعوام أو أقل بقليل، و قبل الولادة بسبعة أيام، توفى الطفل في الرحم، ليكتب الله ولادته للحياة الدنيا ميتاً جسدياً.. أنهرت جِداً لهذا الخبر، لم أتجرأ لمُلاقاة أختي بعدها، و لم أتجرأ حضور دفن الطفل.. كيف لا، و قد حملته أمه تسعة أشهر، و رسمت له حِلماً هادئاً كحضوره، و بَنَت لهُ مستقبلاً في خيالاتها بعفوية، و حَملت هم الإهتمام بهِ أكثر من حَملِه في رحِمها.. فجأة، يُقرر إنتهاء الأمر و كأنه لم يكن..! صعقة قاسية على النفس حينها، جعلني أُعيد النظر في كل شيء، و بالتحديد في قداسة اللحظة العابرة، فنسبتها لتستريح روحي بـ أنها ملكٌ لله، و كانت بالفعل هي كذلك، إلا أن إيماناً المهزوز الممزوج بدناسة الأنانية و دناسة الجحود، جعلنا نسخط عندما يأخذ الله منّا شيئاً له..
على كلٍ، مرت الأعوام و استمرت مواقف الشقاء تتكرر علي، و الله بعد، لم يأذن لروحي لتبوح بشيء من حكمته لي.. حتى وَصلت الليلة و بعد موقف أشقاني جداً لأتخذ فيه قرار، قرار محسومٌ أصلاً من قبل أن أكون جسداً.. و بعد أن بحثت عن جبران و إستقصاء حكمة روحه و بوحها،
فأستنتجت بأن الحياة الدنيا ( الغربة ) هي وجع الروح، مُنذ تكوينها حتى أبديتها لا تذوق وجعاً كوجع الحياة جسداً..
هي مرحلة كتلك المرأة، المشتعلة روحها حماسةً، كانت راقصة بالية، مُلهمة للفن، أفنت جسدها في هذا الفن خمس و عشرون عاماً لتصبح إبنة الثالثة الثلاثين ربيعاً.. كانت على بضع أسابيع لزواجها بعشيقها الذي أستمر مُغرماً بها منذ سبعة أعوام.. لتستيقظ صباح ما، و هي مُلقاة على سريرٍ أبيض،يتخلل ساعدها مُغذيٍ، و على فتحتي أنفها أنبوب يزودها بالأوكسيجين و لا تشعر بجزئها السُفلي و لا تتذكر ماحدث.. كالجثة الهامدة، كل ما تُحاول فِعله، إستيعاب حالتها، لا تفهم ماذا حدث، لِمَ هي في المشفى، نظرت لعيني عشيقها أول مرة بغرابة تامة، و كأنها تسأله بعينيها، من أنت لتهتم بي و تلمس يدي بيديك و تُقبّل جبيني و تخبرني أحبك..! لم تتذكر أنها المُلهمة للفن و لا تستوعب فقد قدميها بل لا تعلم، هل هي حقاً قدماي مهمة جداً للآخرين حتى يهتموا بها بهذا القدر! لن أمشي، هل هناك مشكلة في ألا أمشي..!! يبدأ من حولها بتذكيرها بالحادث الآخير و كيف كانت و عن عشيقها و عن إلهامها للفن، فتبدأ بالصراع بين ما كانت فيه من جمال الحياة و بين مرارة الواقع..
نحن بالفعل مثل هذه الراقصة، و كل حياتنا وجع إستذكار و إستحضار الجمال في أرواحنا، مِن حكمةٍ في إتخاذ قرار أو في عزف على آلة أو على أجسادنا أو رسمة تشوبها الأخطاء إلا أنها جميلة جداً في أنظارنا، أو قصيدة لا وزن لها و لا قافية و نستلذ بطعمها، أو روح آخرى تُشاركنا وجع الحياة..!
الله منحنا هذه المحنة و الوجع ( الحياة الدنيا ) لتزداد أرواحنا جمالاً و لتكون.. كتلك المواقف المؤلمة جداً، هي مزعجة حين نعيشها، لكن بعد تجاوزها نستلذ بالحكمة المُستخلصة منها..
فنحن في إضطراب دائم، و وجع دائم، و فوضى دائمة.. حتى ينتهي بنا المطاف و نُنهي مرحلة الحياة الدنيا لننتقل للحياة الآخرى الأبدية.. فيتجلى لنا جمال ذاك الوجع و تتجلى نتائجه، و نستذكر كل شيء، منذ التكوين حتى الأبدية..
و بقدرِ وجع الحياة يكون الجمال
و بقدرِ وجع الحياة يكون الجمال
و بقدرِ وجع الحياة يكون الجمال
عبدالمجيد بن عفيف
٦:٣٠ ص
يوم الثلاثاء
٢٠١٣/١٠/٢٢ م
Advertisements

7 thoughts on “وجع الحياة

  1. أتساءل، ما أعظم تلك الروح التي سطّرت هذه الأحرف!.. بها موسيقى ألم تنبض جمالاً وحكمة تُطرب الروح والعقل..
    عودا حميدا للتدوين، وفي انتظار جديدك وبديع قلمك.. يا عازف الحرف 🙂

    إعجاب

  2. تتشرف شركة المثالي جروب للنظافة الشاملة بالمنطقة الشرقية بتقدم شركة تنظيف منازل بالخبر والتي تقدم افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت بالاعتماد عليافضل الامكانيات الحديثة والعمالة الماهرة وخبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف لجميع اركان المنزل وكل مع يحيط به فمع شركة تنظيف بالخبر تستطيعون الحصول علي افضل جودة ممكنة لتنظيف المنازل بارخص الاسعار المثالية

    شركة تنظيف منازل بالخبر
    شركة تنظيف بالخبر

    إعجاب

  3. عميلنا العزيز هل تبحثون عن افضل شركة تنظيف تكون متخصصة في كافة اعمال التنظيف وتقدمها بجودة ودقة عالية وباسعار رخيصة الحل مع شركة المثالية للتنظيف بالمنطقة الشرقية والقادرة علي تقديم كافة اعمال النظافة الشاملة للمنزل وجميع اركانة بالاعتماد علي كافة الاساليب الحديثة والعمالة الماهرة المدربة علي اعلي مستوا فمع شركة المثالية للتنظيف تستطيعون الحصو علي افضل الخدمات المثالية للتنظيف بجميع مدن المنطقة الشرقية

    شركة المثالية للتنظيف
    شركة تنظيف منازل بالدمام
    شركة تنظيف بالدمام
    شركة المثالية للتنظيف بالدمام
    شركة المثالية للتنظيف بالخبر
    شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
    شركة المثالية للتنظيف بالاحساء
    شركة المثالية للتنظيف بالقطيف

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s