فن · قصة · لغة · ناي · نثر · ألم · أدب · احساس · حكاية · حب · خاطرة · روح · شاعرة · شعور

ناي و حكاية

في عالم ممتلء بالشكوى، أظل صامتاً أتأمل الجِراح و أقرؤها ببطئ حتى تُصيبني في آحشائي و تسكُنني..!

لتتكون منها فراغات ذاك الناي اليتيم، المصنوع بيدي حِرَفي فقير في مرسين تعود أصوله لبلاد اليمن، أعاد نحته طفل فِرعوني في مصر.. يعزف عليه بغدادي تغرّب في آشبيلية، لا أحد يحكي قصته عبر هذا الناي أبداً، بل الناي يحكي حكاية تِرحَالِه الأبدية..!

في كل نَفَس رواية من زمن مختلف، و ألم عتيق..! يطير في الفضاء رغم ثُقلهِ، يتناثر بين النسيم ليستنشقه الأحرار البائسين..! مَن يتشبثون بالأمال البعيدة، و يرمون بنظرهم لتلك الأحلام التي لا يراها المتنطعون في التفائل..!

ألقي التحية على كل عين تائهة و أصادقها بعفوية الصديق الأزلي، أسرق بعيني ما سجنته ظلوع صدره الحزين، استدرج حديثه ليحكي لي حكايته المُقدسة، أُشاركه إياها و كأني هو..! أعلم أنه نَفَّسَ عما في صدره، و أعلم أني سرقته أغلى قصة يمتلكها..!

أشعر ببراعتي عندما أزفّ حكايهم لـ نايي أمام الظلام، و أحزن لحكايتي المقدسة التي لم يقرأها أحدٌ بعد..!
حكاية نسجتها بالصمت فتمكن منها الحزن اليائس..! و غطتها ألحان الطهر بثوب حزينٍ واقر..! ينصت له الكون حتى يمتلء كل مافي الكون نَدَاً لا يمحيه عن الخدود إلا العابثين في الصباح..!

سأقف عاكف استنجد باللاشيء لعله يكفيني حاجتي من الطُهر، من الحزن، من ابتسامة مكسوة بِهَمٍ حُر تكوّن عن طريق الصوت المتكرر أمام كل الشواطئ التي لم أراها بعد..!

أُنافس أنفاسي في اخفاء حكاياي..! زفراتي، آهاتي، دموعي، سَرَحِي، تأملي، و بقايا نظرات أتذكرها كل ليلة..!
أتخاصم مع ذاتي حول حكاياي، بأي أسلوب سترى النور..! بأي روح ستموج في هذا العالم اللعين..!

الناي لُغة جلبتها مع آخر حكاية..!
يُذكرني بصوتها..!

عبدالمجيد بن عفيف
الأربعاء
٢٠١٢/١١/١٤
.
Advertisements
فن · فشل · نثر · أدب · الحياة · حالة · خاطرة · رضى · سياسة · ساسة · شرفاء · شعر · صمت · طابور · ظلم

طابور الحياة

نقف دائماً في طابور الحياة بانتظام
لا نلتفت و لا نُضايق..
نصبر عشرات السنين
نكافح الوقوف،
لا نشتكي العكوف 
نناضل
 فنكتوي بشمس النهار
و تهلكنا ليالي الشتاء
حتى تميل ظهورنا
من طول البقاء
كأننا أعود كبريت
أحرقته  الحياة
لا نمل،،
و لم نترك الطابور
فجأة،،
يحضروا حثالة
بزي الملوك
يتجاوزوا الطابور
 و يسرقوا الخبز الساخن
أمام العالمين
فنضجر،، و نرجمهم بالخائنين
بالدنائة و بالعابرين
لن يعودوا أبداً،
و لم نترك الطابور
تتساقط الأمطار و تُطفئ الأسرجة
و يختلط العجين بماء و اتربة
و يرحل النساء و يسقط العجوز
تحت ظلام الشتاء
فيُتلَف العجين
أمام الناظرين
فيلتقطه الجياع
لصوص الظلام
و نحن عاكفين
لم نترك الطابور..
و في الصباح
و من بين النسيم
يحضر الوزير
إلى الخباز
و يسارره بهدوء
فيغلق الدكان 
و تسير أطباق الخبز
في وفود 
لسيدي السلطان
فنلزم الصمت و ندعوا  للسلطان
و نشكر الرحمن
أننا مازلنا في الطابور
و هكذا
 نصبح و لا ننام
لا نسجن و لا نُهان
أحلامنا
لا تتجاوز الطابور
الحثالة يزورونا كل ليلة 
و الوزير في النهار
يذكرنا بالله
و بإلتزام الطابور
 نحن الشُرفاء
في هذا الطابور
نصارع الحياة
لا نشتكي أبداً
بل دوما ً نشكر الاله
فإننا بذلنا جهودنا 
لكي نعيش 
سجناء طابور الحياة..
الاثنين
١١:٥٠ م
٢٠١١\١١\٢٢
فنون · لقاء · مختلف · مشاعر · نبضة قلم · نثر · أمل · أدب · إنسان · الجمال · الحياة · الصمت · العالم · خواطر · شعر · ظلام، نور · غريب

نور الظلام









نعشق الهدوء أوساط الليالي الباردة

نختبئ في أحضان أحلامنا الدافئة
نتنفس العشق بلمساتنا، لنرى عالمنا الجميل..

ننسى ألام النهار، 
و سَوط الشقاء، 
و نظرات الرجاء،
و شيء حزين..

لنمحو زفرات العذاب، 
و آهات الحسرة، 
و صدى الخداع،
و نعبر السنين..

نطير في عالم النور، 
من أراضينا الغابرة،
إلى مابين النجوم..

و أمام القمر، 
و صوت الرياح،
و دفق المطر..

نبتسم في هدوء،
لنصعد السماء،
في ليلة ظلماء،
نختلي بالنور..

و ننظر الفضاء،
و نرفع القضاء، 
و نشرد بالحياة،
من فناءٍ إلى خلود..


نترك العناد، 
و نخلع الأقنعة، 
فما أحد غيرنا هنا..

نحرر الدموع، 
نُعيد النقاء، 
و نجدد الوفاء، 
للذات الطاهرة..

نُخالط الملائكة، 
و نمتزج بضوئهم، 
لينساب داخلنا،،
ضوء ملائكي..

يطهرنا،
ينقينا، 
و يُهدينا ضوء شمعة،
لنرى به في النهار..

ننزع عنّا الأمتعة، 
و كل علاقات الفنى، 
حتى نطير بآرتياح..

نُصاحب الرياح،، 
نُداعب المطر، 
نعانق الضوء
و نعشق الهدوء..
ظلامنا، 
و النجوم، 
و القمر..

ءأمن من النهار،
و من معشر البشر..


عبدالمجيد بن عفيف


لقاء · نثر · أدب · شوق

أشوآق اللقاء

غيبتنا السنين و شتتنا
ضيعت منّا اللقاء
أشغلتنا عن أُناسٍ
هم لنا أصل البقاء
ابتعدنا عنهم لنحيا
لننطلق نحو الشقاء
:::::::
إيه يا يوم التقينا
و الشوق أبلغنا العناق
بالصمت تخاطبنا طويلاً
و الدمع يُحْكينا الاشتياق
يا ويح دنيا فرقتنا
يا ويح أعوام الفراق
:::::::
كم تمنيت صغيراً
ارتمي في احضانكِ
أهرب من الدنيا لكِ
أشكو عقاب أبي
و أخي كسّر لُعبتي
دمعي بلّل وجنتي
ابغي انام بجنتي
احضانكِ يا خالتي
:::::::
أهديها لخالتي
عبدالمجيد بن عفيف
2010/11/8
1.50 A.M